الرئيسية » مقالات » العيون الساهرة

العيون الساهرة

كتب: أحمد عبد العزيز

مهما كتبت عن رجال الشرطة فلن اوفيهم حقهم فهم العين الساهرة من اجل حماية الاوطان وهم الامن والامان وحماة الارض ضد الاجرام والمجرمين فلولاهم لكان القوي ياكل الضعيف وانتشر الظلم والفساد فهم عاهدوا الله علي بذل كل غالي ونفيس من اجل حماية وطنهم من أرواحهم واموالهم وقد صدقوا هذا الوعد الذين عاهدوا الله عليه ولقد سمي يوم الخامس والعشرين من يناير بعيد الشرطة تخليدا لذكري شهداء الشرطة في الاسماعيليه عام 1952في محاولة للدفاع وطنهم ضد الاحتلال البريطاني الخشيم وجعل هذا اليوم اجازة تكريما لذكراهم الذين راح ضحايا هذا الحادث اثنين وخمسين من رجالنا الابرياء فلهم من الفضل والمكانة التي تليق بهم فهم عين الامان لكل وطن حيث قال رسول الله “عينان لا تمسهما النار عين بكت من خشية الله وعين باتت تحرس في سبيل الله” الذين يسهرون من اجل الدفاع عن وطنهم لا تمسهم النار فهم يجعلون حواسهم في خدمة اوطانهم

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مشكله الجراجات في طنطا الازمه والحل

بقلم_  وائل ابو حسين حل مشكلة الجراجات بطنطا يتلخص في عده حلول منها: الحل الاول : العمارات ذات المساحات الكبيرة ...