حيث جاء ذلك خلال لقاء الدكتور عبد العال، اليوم الثلاثاء، في إطار زيارته الرسمية للصين على رأس وفد برلماني، مع وانج يانج رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني (كبير المستشارين السياسيين الصينيين).
وقال عبد العال إن مبادرة الحزام والطريق الصينية خير برهان على تطابق الرؤى المصرية الصينية بشأن أهمية تعزيز التجارة العالمية، مجددا شكره وتقديره على حفاوة الاستقبال التي لقيها والوفد البرلماني منذ وصولهم لهذا البلد الصديق، معتبرا أن الزيارة تأتي في توقيت تشهد فيه العلاقات بين البلدين زخما كبيرا، وأن البلدين يقتسمان تاريخا حضاريا لطالما أضاف للإنسانية وكان مصدر إلهام لها.
واستعرض عبد العال دور مجلس النواب في سن التشريعات والرقابة على أعمال الحكومة، خاصة في تلك المرحلة التي تشهد فيها الدولة المصرية ثورة تشريعية، لتتزامن مع ما تشهده من برنامج جاد للإصلاح الاقتصادي، يضع الدولة المصرية في مكانها الطبيعي والمستحق ومع ما يتلاءم مع وزنها الإقليمي والدولي.