الرئيسية » الأخبار » غياب الشهامه والنخوه

غياب الشهامه والنخوه

بقلم _ ماهر الهمامي المحامي

قد اختفت كل الوان الجمال فى دنيانا واختلفت معايير الجمال فيها حتى أصبحنا نستسهل نقد الآخرين رغم كوننا شركاء فى الخطأ بل ربما كنا فاعلون أصليون له فمثلا فى حادث سقوط شخصين من القطار الكل وجه اللوم على شخص واحد فقط هو رئيس القطار رغم رفضى لما بدر منه ان صح ما نسب اليه ولكن لم نوجه اللوم إلى حوالى
٥٠ شخص وربما أكثر كانوا بداخل العربة أثناء الحادث لكونهم لم يمنعوا وقوع الجريمة سواء بدفع ثمن التذكرة او بالتصدي إلى الجاني ان صح ما نسب إليه
فحقا هذه حادثة من حوادث عديدة تحدث يوميا تدل على غياب الشهامة والنخوة والمروءة التى تميزنا نحن العرب عن هؤلاء الغرب

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

احتفل الأقباط اليوم بعيد الغطاس بالبساتين

احتفل اليوم الاقباط بعيد الغطاس المجيد بالبساتين أحد أهم الأعياد التي تحتفل بها الكنيسة المصرية خاصة طائفتي الأرثوذكس والكاثوليك ويشهد ...