الرئيسية » أهم الأخبار » “قومي المرأة”: وحدة الاستجابة الطبية بالقصر العيني مهمة لإدماج احتياجات المرأة داخل القطاع الطبي

“قومي المرأة”: وحدة الاستجابة الطبية بالقصر العيني مهمة لإدماج احتياجات المرأة داخل القطاع الطبي

وكالات

أكدت الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة، أن وحدة الاستجابة الطبية بمستشفى القصر العيني تعتبر أول وحدة تُفتَتَح لتفعيل برنامج تصدي القطاع الصحي لمناهضة العنف ضد المرأة في المستشفيات الجامعية، وتعد خطوة مهمة جداً في إدماج احتياجات المرأة داخل القطاع الطبي.
جاء ذلك خلال افتتاح وحدة الاستجابة الطبية، اليوم الثلاثاء، للتعامل مع المُعنَّفات بكلية طب القصر العيني بحضور الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، والدكتورة هالة صلاح الدين عميدة كلية طب القصر العيني، وجيرمين حداد نائب ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر، والدكتور إيهاب سليمان رئيس قسم النساء والتوليد بطب القصر العيني، والدكتورة أحلام حنفي عضوة المجلس ومقررة لجنة الصحة.
وأشارت الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة، إلى أن المجلس وقع بروتوكولات تعاون مع 6 جامعات مصرية هي (القاهرة وعين شمس وأسيوط والمنصورة وبصدد اعتماد طب بنها والمنيا) لإنشاء وتفعيل وحدات استجابة طبية للتعامل مع المعنفات، وتم تدريب مقدمي الخدمة من أطباء وممرضات.
وأعربت الدكتورة مايا مرسي عن سعادتها بافتتاح وحدات لمناهضة العنف ضد المرأة بالجامعات، ووحدات الاستجابة الطبية بالمستشفيات؛ حيث إن حماية المرأة من العنف هو حق دستوري بنص المادة (11) من الدستور التي جاء فيها “تلتزم الدولة بحماية المرأة ضد كل أشكال العنف”؛ لأن المرأة المصرية محظوظة وتعيش عصرها الذهبي في ظل وجود قيادة سياسية تهتم اهتماماً كبيراً بقضاياها، وبهذه القضية تحديداً الذي ظهر جلياً بإطلاق مبادرة الصحة الرئاسية “100 مليون صحة/ صحة المرأة المصرية”.
ولفتت الدكتورة مايا إلى ما جاء في كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال احتفالية الأمم المتحدة بمناسبة مرور 25 عامًا على إعلان برنامج عمل بكين حول المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، الذي قال فيه: “لا يمكن أن يتم تعزيز وحماية حقوق الإنسان بشكل كامل دون حماية حقوق المرأة وتمكينها”، فضلاً عن أن الحكومة المصرية لها العديد من الجهود والإنجازات في هذا الملف المهم على جميع المستويات سواءً إصدار أو تعديل قوانين أو استراتجيات وطنية وغيرها.
وأكدت أن افتتاح وحدة الاستجابة الطبية بقصر العيني ضمن الحملة العالمية للـ16 يوما من الأنشطة المناهضة للعنف ضد المرأة، التي يطلقها المجلس كل عام وتتضمن العديد من الأنشطة والفعاليات التي تستهدف نشر التوعية بهذه القضية المهمة؛ إذ يولي المجلس القومي للمرأة اهتماما كبيرا بمناهضة العنف ضد المرأة.
وفي الختام، وجهت الدكتورة مايا مرسي الشكر والتقدير إلى الجيش الأبيض من طب القصر العيني لما يقدمونه من تضحيات، ولمن فقد حياته في سبيل عمله للتصدي لجائحة كورونا، موجهة الشكر أيضاً إلى الدكتورة شيرين الجيار أرملة الدكتور المرحوم هشام الساكت لحضورها افتتاح وحدة الاستجابة الطبية، مثمنة دوره المهم وتعاونه مع المجلس وإسهاماته في تنظيم القوافل الطبية في جميع محافظات الجمهورية.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محافظ البحر الأحمر يزور مديرية الأمن للتهنئة بعيد الشرطة ال69

حرص محافظ البحر الأحمر اللواء عمرو حنفى، اليوم الأحد، على زيارة مساعد وزير الداخلية مدير أمن البحر الأحمر اللواء سليمان ...