الرئيسية » أهم الأخبار » لجنة الإعلام والثقافة والآثار بالبرلمان تشيد بجهود السعودية في تقديم أرقى الخدمات للحجاج

لجنة الإعلام والثقافة والآثار بالبرلمان تشيد بجهود السعودية في تقديم أرقى الخدمات للحجاج

وكالات

ثمّن رئيس لجنة الإعلام والثقافة والآثار بمجلس النواب المصري النائب أسامة هيكل، بما تبذله حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود من رعاية واهتمام لخدمة حجاج بيت الله الحرام.
وأشاد في تصريح لوكالة الأنباء السعودية “واس” اليوم الجمعة بالتطور غير المسبوق والمشهود له من الجميع في موسم الحج كل عام، بما في ذلك التوسعات التي يشهدها الحرمان الشريفان والمشاعر المقدسة، لافتًا إلى “مبادرة طريق مكة” التي أطلقتها المملكة وسجلت نجاحًا كبيرًا بعد توسيع نطاقها في حج هذا العام.
كما أثنى على دور وزارة الحج والعمرة السعودية وما تبذله في سبيل تقديم أرقى الخدمات للحجاج والمعتمرين، مؤكداً أهمية الخدمات التقنية التي استحدثتها المملكة لتسهيل أمور الحج والعمرة، ومنها التأشيرة الإلكترونية، وتطبيقات الهواتف التي تساعد الحجيج في كل شيء من الترجمة إلى الخدمات الطبية مرورًا بكيفية أداء مناسك الحج، ومنها تطبيق “أسعفني”، وتطبيق “علاج”، وتطبيق “مناسكنا”، وتطبيق “كلنا أمن”.
وأشار هيكل إلى خدمات تحديد المواقع والتتبع (GPS) التي تهدف إلى متابعة خطوط سير حافلات الحجاج وأماكنها بصورة دقيقة خلال التصعيد إلى عرفات والنفرة من المزدلفة إلى منى، مؤكدًا حرص المملكة على أن تضع يدها على كل سبل النجاح لكي يكون موسم الحج رحلة آمنة ومتميزة لكل الحجاج دون تمييز بين جنسياتهم.
وأعرب رئيس لجنة الإعلام بمجلس النواب المصري عن شكره وتقديره لحكومة المملكة على الجهود المبذولة للخروج بموسم الحج في أحسن صورة، وقال إن ذلك يجعلنا نزداد فخرًا بالمملكة تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.
من جانبه، قال وكيل لجنة الإعلام والثقافة والآثار بمجلس النواب المصري النائب محمد شعبان إنه ليس جديدًا أو غريبًا على المملكة تسهيل أمور الحج لحجاج بيت الله الحرام، وإن كانت كل عام تفاجئنا بالعديد من الخدمات والتسهيلات في موسم الحج، بأسلوب جديد، بداية من المطارات والموانئ حتى الوصول إلى الأراضي المقدسة.
وأشار إلى أنه لا توجد أي دولة في العالم تستطيع استقبال هذه الحشود من الحجاج في وقت واحد ومحدد وتنظم أمورهم لأداء مناسكهم بسهولة ويسر مثلما تفعل المملكة كل عام.
وأعرب عن سعادته باستمرار المملكة في التطوير والتحديث لمنظومة الخدمات المقدمة للحجاج الوافدين من شتى بقاع العالم إلى الأراضي المقدسة، التي تجاري بها تطورات العصر، وخاصة التأشيرة الإلكترونية وغيرها من التقنيات الحديثة، وهو أمر محمود ومشكور لحكومة خادم الحرمين الشريفين.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حذاء جونسون يثير أزمة في الإليزيه

وكالات أثارت صورة حذاء رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في قصر الإليزيه خلال لزيارته لفرنسا، جدلًا كبيرًا عبر مواقع التواصل ...